قسم الأحياء يعقد زيارة علمية لمحطة معالجة المياه العادمة في بيت لاهيا

قسم الأحياء يعقد زيارة علمية لمحطة معالجة المياه العادمة في بيت لاهيا

عقد قسم الأحياء بالجامعة الإسلامية زيارة علمية لمحطة معالجة المياه العادمة في بيت لاهيا (Beit Lahia Wastewater Treatment Plant) في بيت لاهيا – شمال قطاع غزة لطالبات مساق علم البيئة (Ecology) بغرض التعرف على آلية عملها ودراسة عناصر التنوع الحيوي فيها وخاصة الطيور. أشرف على الزيارة العلمية كل من د. عبد الفتاح نظمي عبد ربه (أستاذ العلوم البيئية المشارك في قسم الأحياء) والمعيدة في القسم أ. ندى لبد بالإضافة إلى أ. أيمن دردونة (خبير التنوع الحيوي في سلطة جودة البيئة.


في بداية الزيارة، قدم م. رجب الأنقح – مدير محطة المعالجة شرحا وافيا عن محطة المعالجة وأحواض المعالجة الهوائية واللاهوائية فيها و كفاءة معالجتها للمياه العادمة. أوضح م. الأنقح أن محطة المعالجة تخدم قرابة 300,000 نسمة في شمال قطاع غزة وأنها تستقبل يوميا ما مقداره 40 ألف كوب من المياه العادمة وأن المياه العادمة المعالجة جزئيا يتم ضخها الآن في أحواض وبرك تقع بجوار المحطة وشمالها بالقرب من الحدود الشمالية لقطاع غزة. بين م. الأنقح أن ثمة مخاطر محدقة بالسكان المجاوين للمحطة والأراضي الزراعية والمنشآت بسبب أن الأحواض ممئلئة بكميات هائلة من المياه العادمة المعالجة جزئيا تفوق قدرتها الاستيعابية كما أن السواتر الترابية التي تحيط بها قد تفقد قوتها وتنهار، وهذا سيتسبب في مشاكل بيئية وصحية واقتصادية لا حصر لها.

من جهة ثانية، تعرفت طالبات قسم الأحياء على عناصر التنوع الحيوي (Biodiversity) في بيئة محطة المعالجة لتشمل النباتات البرية (Flora) الشائعة ومن أمثلتها مثل الخروع وأكاسيا الأحراش والقضاب والقراعي والجميز والبوص الفارسي والسدر (النبق) والأقحوان وإبرة العجوز والطلح والكينيا والبيسوم والسجوة الزيتية وشب النهار والعلك والزقوم والسموة وغيرها. أما فيما يتعلق بتنوع الطيور البرية (Bird Fauna)، فتمكنت الطالبات من مراقبة العديد من الأنواع الشائعة مثل أبي منجل اللماع وأبو قردان وغطاس الماء ودجاج الماء والبلشون الذهبي والبلشون الأبيض الصغير وزمار رمل البطائح والقاوند (آكل السمك أبيض  الصدر) والغراب البلدي والرخمة السوداء والزقزاق الشامي والبلبل أصفر العجز والدوري (العصفور المنزلي) والذعرة البيضاء والذعرة الصفراء والسنونو والسمامة والوروار الأوروبي واليمام الضاحك والرقطية والحمام الصخري. تمثلت الزواحف التي تم مشاهدتها بالسحلية الشائعة والحردون والحرباة.

x