قسم البيئة وعلوم الأرض يشارك في مشروع CLIMB لتأثيرات تغير المناخ علي هيدرولوجيا المياه في حوض البحر الأبيض المتوسط

قسم البيئة وعلوم الأرض يشارك في مشروع CLIMB لتأثيرات تغير المناخ علي هيدرولوجيا المياه في حوض البحر الأبيض المتوسط

شارك قسم البيئة وعلوم الأرض بكلية العلوم في الجامعة الإسلامية في مشروع CLIMB لتأثيرات تغير المناخ علي هيدرولوجيا المياه في حوض البحر الأبيض المتوسط الممول من الاتحاد الأوروبي، وذلك إلى جانب (20) مؤسسة بحثية وأكاديمية، وجرى تنفيذ المشروع على سبعة مواقع في حوض البحر الأبيض المتوسط من ضمنها قطاع غزة – فلسطين .

وأفاد الأستاذ الدكتور سمير عفيفي- مدير مركز الدراسات البيئية والريفية بكلية العلوم بالجامعة الإسلامية، ومنسق المشروع، أنه جري تحليل آثار تغير المناخ على الموارد المائية المتاحة للحوض المائي الجوفي في قطاع غزة، وبين أن الجامعة الإسلامية تعاونت مع جامعة ميونيخ في ألمانيا ومركز الأبحاث CRS4 في سردينيا بإيطاليا بتطبيق نمذجة رياضية هدرولوجية.

وأشار الأستاذ الدكتور عفيفي إلى أن النماذج قدمت معلومات كمية ونوعية عن حجم التغيرات في مصادر المياه، إلى جانب تحليل السيناريوهات المتعلقة بتغيرات المناخ، وتحليل المخاطر وإجراءات التخفيف من تسرب مياه البحر إلى الخزان الجوفي الساحلي لقطاع غزة في ظل التغيرات المناخية. وكشف الأستاذ الدكتور عفيفي أن النتائج أظهرت أن الإفراط في استغلال المياه الجوفية الساحلية في قطاع غزة سيئودي إلى انخفاض مستمر في منسوب المياه الجوفية. وبين الأستاذ الدكتور عفيفي أن التقديرات تشير إلى أن انخفاض مستوى المياه في الخزان الجوفي يصل إلى حوالي 20 الى 30 سم / سنة، وأضاف أن زيادة ملوحة المياه الجوفية الناتجة عن تداخل مياه البحر تعد من المشاكل الأكثر إلحاحاً.

وأوضح الأستاذ الدكتور عفيفي أنه تم إجراء الرصد الميداني، وقياس العمليات الهيدرولوجية الجوفية، و استخدام الاستشعار عن بعد، ونظم المعلومات الجغرافيةGIS ، والزيارات الميدانية؛ لتحديث خرائط استعمالات الأراضي والغطاء النباتي لقطاع غزة.

وذكر الأستاذ الدكتور عفيفي أن الدراسة أسهمت في توفير المعلومات حول المؤشرات الرئيسية لوصف ديناميات استخدام الأراضي والتغير البيئي خلال السنوات العشر الأخيرة، فقد استخدمت صوراً جوية عالية الدقة لإنتاج تصنيفات عالية الدقة للمناطق الحضرية والزراعية، وأفاد أن الجامعة الإسلامية بغزة نجحت في تطوير خريطة جديدة التربة استناداً إلى التحليل المختبري لأكثر من (200) عينة تم جمعها.

وبين الأستاذ الدكتور عفيفي أن فريق الجامعة قام بنحو (50) نشاطاً محلياً ودولياً، وعقد عدة لقاءات مع أصحاب المصلحة والمهتمين على المستوي المحلي؛ لضمان نشر النتائج التي تحققت والمشاركة في أنشطة إقليمية بالتعاون الوثيق مع خبراء إقليميين في عدة دول منها: مصر، وتونس ، والمغرب.
 

x