قسم علوم البحار بكلية العلوم يؤكد وصول أعداد من قناديل البحر الوردية النادرة إلى شواطئ قطاع غزة

قسم علوم البحار بكلية العلوم يؤكد وصول أعداد من قناديل البحر الوردية النادرة إلى شواطئ قطاع غزة

بادر قسم علوم البحار بكلية العلوم في الجامعة الإسلامية بغزة بعقد زيارة علمية لشاطئ بحر مدينة غزة لاستكشاف حقيقة الأنباء التي تحدثت عن توافد أعداد كبيرة من قناديل البحر ذات اللون الوردي للمياه و الشواطئ البحرية في قطاع غزة.

وبين الدكتور عبد الفتاح عبد ربه -أستاذ العلوم البيئية المشارك في قسم علوم البحار ، أن قنديل البحر المتواجد حالياً، الذي جرفته التيارات البحرية بكميات كبيرة و ميتة هو قنديل البحر الوردي أو السمك الهلامي الوردي الذي ينتمي إلى طائفة الحيوانات الفنجانية، التي تقع ضمن طوائف شعبة اللاسعات أو الجوفمعويات، وتتميز بامتلاكها لوامس لاسعة تعج بالخلايا اللاسعة وبواسطتها تهاجم قناديل البحر فرائسها، و تدافع عن نفسها مسببة جروحاً و آلاماً شديدة أثناء و بعد لسع المصطافين بها.

وأوضح الدكتور / عبد ربه أن قنديل البحر الوردي ينتشر بكثرة في مياه البحر المتوسط الغربية، و له القدرة على التوهج في الظلام و يسبب مشاكل خطيرة للمصافين و السابحين في بلدان: تونس، و إيطاليا، و فرنسا، و إسبانيا، و غيرها.

وأرجع الدكتور عبد ربه الانتشار المكثف لقناديل البحر بأنواعها في بيئة البحر المتوسط و المياه البحرية الفلسطينية إلى عوامل متعددة تتمثل في تغير المناخ المتسارع عالمياً، وصيد الحيوانات و الأسماك البحرية التي تقتات على قناديل البحر، مثل: السلاحف البحرية، واستنزاف الأنواع السمكية بسبب الصيد الجائر مما يتسبب في تشكل فراغ في البيئة البحرية تملؤه قناديل البحر، إضافة إلى وفرة المتغذيات بسبب الملوثات المتعددة التي تقذف في بيئة البحر المتوسط، و تسهم بشكل مباشر أو غير مباشر في ازدهار القناديل البحرية.

 

x