قسم الأحياء ينظم رحلة علمية لدراسة بيئة الأراضي الرطبة في وادي غزة

قسم الأحياء ينظم رحلة علمية لدراسة بيئة الأراضي الرطبة في وادي غزة

نظم قسم الأحياء بالجامعة الإسلامية رحلة علمية بيئية للطالبات لمنطقة الأرض الرطبة في وادي غزة (Wadi Gaza Wetland Ecosystem) بإشراف الدكتور / عبد الفتاح نظمي عبد ربه أستاذ العلوم البيئة المشارك في قسمي الأحياء و علوم البحار، و هدفت الرحلة إلى دراسة بيئة الأراضي الرطبة (Wetland Ecology) و تنوعها البيولوجي (Biological Diversity) بشقيه النباتي و الحيواني (Flora and Fauna)، و تأتي هذه الرحلة ضمن النشاطات العملية لمساق علم البيئة (Ecology) و التي تتماشى مع سياسة و فلسفة الجامعة الإسلامية بغزة التي تنشدها في تشجيع و دعم مفاهيم البيئة الخضراء (Green Environment) و التنمية المستدامة (Sustainable Development) الذي تدرس ضمن العديد من المساقات التي تطرحها الجامعة في تخصصاتها العلمية. زود قسم الأحياء فريق الرحلة بالكتب الدليلية (Guidebooks) التي تختص بالطيور و النباتات الشائعة في فلسطين بالإضافة إلى مناظير الرؤية المكبرة (Binoculars) لمراقبة و مشاهدة الطيور.

بدأت الرحلة مشوارها بشرح موجز قدمه الدكتور / عبد ربه للطالبات عن ماهية الأراضي الرطبة و خصائصها و أنواعها و الخدمات الجليلة التي تقدمها للبيئة و الاقتصاد و الإنسان، ثم تطرق الدكتور / عبد ربه إلى النظام البيئي الرطب في وادي غزة الفريد من نوعه على مستوى فلسطين الساحلية مبينا أشكال التدهور البيئي فيه و المتمثلة في التدمير شبه الكلي له من خلال عمليات التجريف و الردم و قذف المياه العادمة (Wastewater) و النفايات الصلبة (Solid Wastes) و بناء محطة لمعالجة المياه العادمة (Wastewater Treatment Plant) مكان الأرض الرطبة و ضعف سياسات الحماية البيئية لمجمل النظام البيئي في وادي غزة، مؤكداً على أهمية مثل هذه النظم البيئية عالميا في اجتذاب عناصر التنوع البيولوجي و لاسيما الطيور المائية المقيمة و المهاجرة (Migratory and Resident Aquatic Birds).

 

فيما يخص الغطاء النباتي، تمكنت الطالبات خلال الرحلة من التعرف على أكثر من 20 نوعا من النباتات السائدة في الأرض الرطبة و ما حولها و منها الأثل و البوص الفارسي و الحلفا و رشاد البحر و إصبع الجارية و الغاسول (نبات الثلج) و نرجس البحر و الشنان و خرفيش الجمال و الدخان الشجري و الخروع و نخيل البلح و القضاب و الصبر (التين الشوكي) و الخبيزة و الحريق و الأكاسيا و القطف (الملاح) و العوسج و العاذر و الداتورة.

 أما في ما يتعلق بالطيور المائية التي تمت مشاهدتها و مراقبتها من قبل فريق الرحلة في الأرض الرطبة فتمثلت في طيور الزقزاق الشامي (القطا) و دجاج الماء و أبو المغازل (كرسوع) و القاوند (السماك أبيض الصدر) و النورس أسود الرأس و زمار الرمل الأخضر و الجهلول (الشنقب)، يضاف إليها مجموعة من الطيور الأرضية مثل السنونو و الغراب البلدي و العصفور المنزلي (الدوري) و الذعرة البيضاء (الكركزان) و الفسية و القنبرة المتوجة، كما تم مشاهدة بعض الزواحف و البرمائيات و منها الحردون و السحلية الشائعة و الضفدعة الشائعة.

 
 

x