ورشة عمل بكلية العلوم تطالب بإيجاد مجلس وطني لحل مشكلة الطاقة في قطاع غزة

ورشة عمل بكلية العلوم تطالب بإيجاد مجلس وطني لحل مشكلة الطاقة في قطاع غزة

نظم قسم علوم البحار بكلية العلوم بالجامعة الإسلامية ورشة عمل حول أثر أزمة الكهرباء على صحة البيئة البحرية في قطاع غزة، وانعقدت الورشة في قاعة اجتماعات كلية العلوم بمبنى الإدارة وأعضاء هيئة التدريس بحضور معالي الدكتور علاء الدين الرفاتي –وزير الاقتصاد الوطني والتخطيط، والأستاذ الدكتور بسام السقا –عميد كلية العلوم، والأستاذ الدكتور محمد الأغا –رئيس قسم علوم البحار، والدكتور عبد الفتاح عبد ربه –رئيس اللجنة التحضيرية للورشة، والمهندس فتحي الشيخ خليل –رئيس سلطة الطاقة والموارد الطبيعية، وممثلون عن الوزارات والبلديات في قطاع غزة، وسلطة جودة البيئة، ومصلحة مياه بلديات الساحل، والإدارة العامة للثروة السمكية، وأعضاء من هيئة التدريس بكلية العلوم، ولفيف من المختصين والمهتمين.

مجلس وطني

وفي كلمته أمام الجلسة الافتتاحية للورشة، طالب معالي الدكتور الرفاتي سلطة الطاقة بإيجاد مجلس وطني لحل مشكلة الطاقة بما يسهم في تنفيذ المشاريع الحيوية، ووضع الخطط المستقبلية لزيادة حجم الطاقة اللازمة لقطاع غزة، وأكد معالي الدكتور الرفاتي حاجة المشاريع الصناعية إلى توفير مصادر للطاقة، موضحاً أن مصادر الطاقة هي المسئولة عن رفع مستوى التنمية، وزيادة حجم الاستثمار للمشاريع.

وقدر معالي الدكتور الرفاتي لكلية العلوم اهتمامها بموضوع أزمة الطاقة، مشيراً إلى أن هذا الاهتمام يأتي على المستوى العالمي، ويفتح المجال أمام المختصين والمعنيين لإيجاد ووضع الحلول المناسبة لتلك الأزمة، وأعرب معالي الدكتور الرفاتي عن أمله بخروج الورشة بتوصيات عملية على صعيد توفير بدائل للطاقة، وتحسين واقع الطاقة وعلاقته بالنواحي البيئية، وأفاد معالي الدكتور الرفاتي أن نسبة العجز في الطاقة في قطاع غزة تقدر بحوالي 35-50% من معدل الطاقة التي يحتاجها القطاع، وبين أن هذا العجز مرشح للزيادة لعدة أسباب، أهمها: أن واقع المجتمع الفلسطيني في تطور متزايد لوجود الزحف العمراني، والمنشآت الصناعية.

التنمية المستدامة

من جانبه، لفت الأستاذ الدكتور السقا إلى أن الطاقة الكهربائية تمثل مهمة وطنية تستوجب تظافر الجهود بين جهات صنع القرار للحفاظ عليها والعمل على تنميتها، وعول الأستاذ الدكتور السقا آماله على المؤسسات الأكاديمية والمجتمعية في إيجاد الحلول للمشاكل التي تعاني منها البيئة في الموضوعات التي تتعلق بالكهرباء وتأثير الكهرباء على البيئة البحرية، وقال الأستاذ الدكتور السقا: “نحن شركاء مع العالم في الحفاظ على البيئة البحرية، وتحقيق التنمية المستدامة من خلال الارتقاء بمكونات البيئة الطبيعية”، وأثنى الأستاذ الدكتور السقا على جهود قسم علوم البحار من خلال وقوفه على الموضوعات الحيوية محط اهتمام المجتمع الفلسطيني.

التوجه الاستراتيجي

من ناحيته، تحدث الأستاذ الدكتور الأغا عن فكرة ونشأة قسم علوم البحار، وأوضح أن التوجه الاستراتيجي للبحار يتعلق بأمرين، هما: عقد الأنشطة اللامنهجية التي تثري واقع البحار والتعريف به وبمكوناته، وأن البحار تحوي ثروات اقتصادية ومصادر طبيعية كثيرة، منها: التنقل والترفيه والغذاء، وشجع الأستاذ الدكتور الأغا أعضاء هيئة التدريس بالقسم على إجراء الأبحاث والدراسات التي تسهم في تطوير البيئة البحرية وترفع من مستواهم العلمي والثقافي.

المستوى الخدماتي

ولفت الدكتور عبد ربه إلى أثر الحصار على كافة مناحي الحياة في قطاع غزة وخاصة أزمتي الكهرباء والوقود، وتدني المستوى الخدماتي في قطاعات الصحة والبيئة، وبين أن مشكلات المياه والمياه العادمة والنفايات الصلبة والبيئة البحرية والساحلية أضحت من المشكلات الملازمة لأبناء الشعب الفلسطيني، وتناول الدكتور عبد ربه المحاور الرئيسة للورشة، وهي: واقع وتحديات الكهرباء في القطاع، وتأثير أزمة الكهرباء على خدمات الصرف الصحي، وأثر أزمة الوقود على قطاع الثروة السمكية، والإدارة المستدامة للبيئة البحرية، وأثر طرح المياه العادمة على صحة البيئة البحرية والاستحمام، والآثار البيئية المتعلقة بطرح المياه العادمة في البيئات البحرية.

وفيما يتعلق بالجلسات العلمية لورشة العمل، فقد اشتملت الورشة على جلستين علميتين حيث ترأس الجلسة العلمية الأولى الأستاذ الدكتور الأغا، وقدم المهندس الشيخ خليل ورقة عمل حول واقع وتحديات الكهرباء في قطاع غزة، وتناول المهندس فريد عاشور-مدير وحدة مشروع الصرف الصحي المركزي في مصلحة مياه بلديات الساحل- تأثير أزمة الكهرباء على خدمات الصرف الصحي في قطاع غزة، ولفت المهندس عادل عطا الله- مدير عام الإدارة العامة للثروة السمكية في وزارة الزراعة- إلى أثر أزمة الوقود على قطاع الثروة السمكية في قطاع غزة,

أما عن الجلسة العلمية الثانية فقد ترأسها الدكتور مازن أبو الطيف- عضو هيئة التدريس بقسم الهندسة البيئية بكلية الهندسة بالجامعة، واستعرض الأستاذ الدكتور الأغا ورقة عمل حول الإدارة المستدامة للبيئة البحرية في قطاع غزة، وتطرق المهندس بهاء الدين الأغا- قائم بأعمال مدير عام الإدارة العامة لحماية البيئة- سلطة جودة البيئة- إلى أثر طرح المياه العادمة على صحة البيئة البحرية والاستجمام في قطاع غزة، وقدم الدكتور عبد ربه نظرة عامة على الآثار البيئية المتعلقة بطرح المياه العادمة في البيئات البحرية.
 

x