مصلحة مياه بلديات الساحل في مدينة غزة تستقبل وفدا بيئيا من قسم الأحياء بالجامعة الإسلامية

مصلحة مياه بلديات الساحل في مدينة غزة تستقبل وفدا بيئيا من قسم الأحياء بالجامعة الإسلامية

 

استقبل المهندس / منذر عيسى شبلاق – المدير العام لمصلحة مياه بلديات الساحل (Coastal Municipalities Water Utility – CMWU ) – في مكتبه وفدا بيئيا من قسم الأحياء بالجامعة الاسلامية ترأسه الدكتور / عبد الفتاح عبد ربه – أستاذ العلوم البيئية المشارك في قسم الأحياء بالإضافة إلى المعيدة الأستاذة / خديجة أبو جهل و طالبات القسم المسجلات لمساق علم البيئة (Ecology) الذي يدرسه الدكتور / عبد ربه.

 

استهل المهندس / شبلاق لقاءه بالترحيب بالوفد الزائر و ركز على أهمية الزيارات البيئية في التعرف على المشكلات البيئية التي يعاني منها المجتمع الفلسطيني في قطاع غزة، و تنمية الوعي البيئي و الصحي تجاه عناصر البيئة الفلسطينية و أهمية المحافظة عليها و استدامتها للأجيال القادمة. بين المهندس / شبلاق أن رسالة مصلحة مياه بلديات الساحل تتمثل في تطوير و تنويع خدمات المياه الفلسطينية لكي تلبي حاجات المواطنين الفلسطينيين  في الحصول على مياه ذات جودة عالية إضافة إلى تطوير معالجة المياه العادمة (Wastewater Treatment) و العمل على إعادة استخدامها كمصدر مائي غير تقليدي تبعا للمقاييس الموصى بها و ذلك من خلال التعاون مع المؤسسات المحلية و الدولية ذات الصلة.

 

تحدث المهندس / شبلاق عن ماهية الخزان الجوفي في قطاع غزة من حيث خصائصه و كمية و نوعية المياه الجوفية التي يكتنزها موضحا بأن السحب السنوي منه يقدر بحوالي 170 مليون كوب و أن العجز السنوي يتراوح بين 80 إلى 90 مليون كوب، و أن أهم المشكلات التي يعاني منها الخزان الجوفي تكمن في التلوث بأملاح النترات و الكلورايد (Nitrate and Chloride Pollution) حيث بلغت مستوياتهما في المياه الجوفية بما يتجاوز الموصى به عالميا من حيث النترات (45 ملجم/لتر) و الكلورايد (250 ملجم/لتر)،  كما تطرق المهندس / شبلاق إلى طبيعة المشروعات التي نفذت و التي تنتظر التنفيذ في قطاع غزة من حيث تطويرها للواقع المائي في قطاع غزة و تحسين إمدادات المياه للسكان، و على رأسها يقف معالجة المياه العادمة بالطرق الحديثة و إعادة استخدامها في الري الزراعي و حقنها في الخزان الجوفي، إضافة إلى تأهيل محمية وادي غزة الطبيعية (Wadi Gaza Nature Reserve) و مشروعات إزالة المياه العادمة من مجراه ضمن خط أنبوبي يقذفها في البحر، و تطوير محطات تحلية مياه البحر (Seawater Desalination Plants) و توزيع المخرجات المائية منها ضمن شبكات التوزيع لتصل للمواطن الفلسطيني عن طريق الصنبور.

 

في نهاية اللقاء، اصطحب المهندس / شبلاق الوفد الزائر في جولة داخلية للتعرف على الإدارات المكونة لمصلحة مياه بلديات الساحل، و منها إدارة التخطيط و السياسات و إدارة الموارد البشرية و الإدارة الفنية و التشغيل.  

 

 

x