مدرسة ثانوية في مدينة غزة تستضيف أكاديميا من قسم الأحياء بالجامعة الاسلامية في محاضرة تعنى بمشكلات البيئة الفلسطينية

مدرسة ثانوية في مدينة غزة تستضيف أكاديميا من قسم الأحياء بالجامعة الاسلامية في محاضرة تعنى بمشكلات البيئة الفلسطينية

 

نظمت مدرسة أحمد شوقي الثانوية للبنات في مدينة غزة لقاء جمع الدكتور / عبد الفتاح نظمي عبد ربه – أستاذ العلوم البيئية المشارك في قسم الأحياء بالجامعة الإسلامية – بطالبات الناديين البيئي و الصحي ضمن أنشطة المدرسة المتنوعة التي تهدف إلى تعزيز جوانب التوعية البيئية و الصحية في المجتمع الفلسطيني. قدم الدكتور / عبد ربه محاضرة علمية بعنوان “المشكلات البيئية في فلسطين و سبل إدارتها” و قد حضر المحاضرة البيئية الأستاذة / إيمان أبو سمرة – ناظرة المدرسة – بالاضافة إلى لفيف من معلمات المدرسة و طالبات الناديين البيئي و الصحي.  

 

قد تحدث الدكتور / عبد ربه عن التوعية البيئية (Environmental Awareness) من حيث ضرورة معرفة شرائح المجتمع بواقع البيئة الفلسطينية والمشاكل والقضايا التي تواجهها فضلا عن أهمية إدارة البيئة الفلسطينية بشكل مستدام. أكد الدكتور / عبد ربه في محاضرته على أهم المشكلات البيئية التي تعاني منها فلسطين و هي الموارد المائية السطحية و الجوفية (Surface and Groundwater Resources) من حيث نوعيتها و كمياتها و سبل إدارتها بما يحقق استدامتها و حمايتها للأجيال القادمة، كما استطرد الدكتور / عبد ربه في تناوله لمشكلات و قضايا البيئة في فلسطين و تحدث عن مشكلة إدارة النفايات الصلبة (Solid Waste Management) بما فيها النفايات الخطرة (Hazardous Wastes) التي تحتاج إلى آليات خاصة أثناء التعامل معها، و مشكلة معالجة المياه العادمة (Wastewater Treatment) التي تتفاقم يوما بعد يوم بسبب النمو السكاني المتزايد و ضعف البنية التحتية لمحطات المعالجة و مخاطر المياه العادمة المنتجة على الصحة العامة و البيئة، و مشكلة تدهور النظم البيئية الطبيعية (Natural Ecosystems) و فقد التنوع الحيوي (Biodiversity Loss) الذي يتعرض للصيد الجائر و تدهور و تلوث موائله البيئية، و سوء استخدام المبيدات الكيميائية (Chemical Pesticides) التي تشكل خطرا محدقا بجوانب الصحة البيئية (Environmental Health)، و مشكلة شيوع الآفات البيئية (Environmental Pests) و منها القوارض التعايشية (Commensal Rodents) التي تعيش على حساب الانسان الفلسطيني و ممتلكاته، و مشكلة الجدار العنصري العازل (Apartheid Isolation Wall) في الضفة الغربية و مساهمته في قطع أوصال البيئة الفلسطينية، و مشكلة الفقر (Poverty) و البطالة (Unemployment) التي تزيد من بؤس السكان الفلسطينيين الذين يعيشون تحت نير الاحتلال الغاشم.

 

أشار الدكتور / عبد ربه أيضا إلى بعض المشاكل التي تواجه البيئتين البحرية والساحلية (Marine and Coastal Environments) في قطاع غزة ومنها قذف كميات هائلة من المياه العادمة غير المعالجة أو المعالجة جزئيا مما يساهم في تلويث البيئة البحرية و تأثير ذلك التلوث على المكنون البيولوجي لها و الصحة العامة، و استنزاف الكثبان الرملية الساحلية (Depletion of Coastal Sand Dunes) و الصيد السمكي الجائر (Overfishing) باستخدام معدات و ادوات صيد غير مستدامة، و ضعف الاتجاهات المؤسساتية في التعامل مع قضايا البيئة البحرية و الثروات التي تكتنزها.

 

في ختام محاضرته البيئية، عرض الدكتور / عبد ربه للحاضرين بعضا من نشاطات قسم الأحياء بالجامعة الاسلامية التي تتعلق بدراسة البيئة الطبيعية و المشيدة و مشكلاتها المتنوعة، كما نوه الدكتور / عبد ربه إلى أهمية النوادي البيئية (Environmental Clubs) في تعزيز المفاهيم البيئية (Environmental Concepts) داخل البيئة المدرسية و المجتمع الفلسطيني الذي يتوق إلى العيش في بيئة نظيفة و مستدامة.

 

 

 

x