مجموعة الشباب العربي لتغير المناخ AYCM

مجموعة الشباب العربي لتغير المناخ AYCM

 

 

 مجموعة الشباب العربي لتغير المناخ AYCM

 

يجتمع في نهاية شهر تشرين الثاني – نوفمبر قادة العالم في مؤتمر الأطراف الثامن عشر للأمم المتحدة من أجل مناقشة أهم القرارات التي يجب اتخاذها من أجل مكافحة التغير المناخي وذلك في العاصمة القطرية الدوحة. وبما أن مستقبل الكرة الأرضية اصبح تشوبه المخاطر وأن آثار التغير المناخي بدأت تشكل خطرا كبيرا على استمرار الحياة علي الأرض ولأننا نريد أن نعيش حياة نظيفة خالية من التلوث والأمراض ولكي نضمن مستقبل أبنائنا وحقهم في بيئة نظيفة وحقهم في هذه الأرض، لذلك وأكثر اجتمع الشباب العربي اليوم العاشر من تشرين الثاني – نوفمبر لينظموا 

أول يوم إقليمي للتحرك من أجل التغير المناخي.

    
للمرة الأولى علي الإطلاق سيكون للشباب العربي صوت وتواجد في مفاوضات الأمم المتحدة بشأن التغير المناخي في المؤتمر الذي سينعقد في العاصمة القطرية الدوحة. وذلك من خلال مجموعة الشباب العربي للتغير المناخي 
AYCM .

وضمن الفعاليات التي قام الفريق بتنفيذها انطلق فريق غزة بمسيرة سلمية للتعبير عن رأيهم و دعم وتأييد التوجه العربي والفلسطيني في مؤتمر الأطراف في الدوحة. حيث شاركت الجامعة الإسلامية ممثلة بكليتي العلوم والهندسة بالإضافة إلي مجموعة المياه والبيئية وعدد من المهتمين أعضاء فريقAYCM هذه الفعالية التي انطلقت يوم السبت 10-11-2012 من أمام مبني الإدارة بالجامعة الإسلامية حيث أعلن صافرة البداية والانطلاق بالمسيرة عبر شوارع مدينة غزة وصولا الي نقطة التجمع في ساحة الجندي المجهول وسط مدينة غزة.

 

حيث حضر الدكتور وسام المدهون والدكتور سمير حرارة ممثلين عن كلية العلوم والدكتور حسام النجار ممثلا عن كلية الهندسة بالجامعة إضافة الي أعضاء مجموعة المياه والبيئة وعدد من طلبة قسم علوم البيئة والأرض.

 

أمل شيخة، نائب منسق فلسيطن، في حديثها مع قناة الكتاب الفضائية أثناء الفعالية وأوضحت أن مجموعة الشباب العربي للتغير المناخي AYCM هي مجموعة شبابية مستقلة من شباب منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقا تعمل علي حل أزمة المناخ وتقييم ودعم إنشاء اتفاقيات دولية ملزمة قانونيا للتعامل مع التغير المناخي ضمن المفاوضات الدولية.

وأشارت في اللقاء الصحفي مع قناة الكتاب أن المجموعة تأسست في الفترة التي تسبق مفاوضات UNFCCC COP18 والتي ستنطلق في الدوحة الأيام القليلة القادمة نهاية شهر تشرين الثاني-نوفمبر ، وتشكلت من قبل أكثر من 20 منسق من 15 بلدا من المنطقة.

وبالإجابة عن سؤال أهداف المجموعة وجهات الشراكة معها قالت أمل شيخة أن المجموعة تهدف إلي معالجة التغير المناخي عن طريق تثقيف وتمكين واشراك الشباب الناشطين في مجال البيئة والأنشطة التنموية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالفعاليات والمؤتمرات الدولية والمحلية الخاصة بالتغير المناخي. وأن  الحركة تعمل بالشراكة مع 350.org, GCCA, CAN international, Demena Climate Ambassadors, Indy Act.

 

وبدوره أكد الدكتور سمير حرارة في كلمته ممثلا عن الجامعة الإسلامية وكلية العلوم على أن هذه الوقفة الشبابية جاءت لتوصيل رسالة لقادة العالم بشكل عام المجتمعين في العاصمة القطرية الدوحة ضمن مؤتمر الاطراف الثامن عشر ولدولة قطر بشكل خاص ان تتولى زمام المبادرة وتقود العالم للحد من انبعاثات غازات الدفيئة.  أن آثار التغير المناخي وصلت إلى دول العالم الثالث بشكل كبير ومؤثر والتي لا تملك المقومات الكافية لمواجهة هذه الأثار حيث يترتب عليها خسائر بيئية واقتصادية فادحة وما يلحقه ذلك من أضرارسلبا على الإقتصاد العالمي. من هذا المنطلق كانت الجامعة الإسلامية بغزة حريصة علي متاعبة هذه الفعاليت والأنشطة والعمل علي أن يكون لها الدور البارز محليا ودوليا في المشاكرة بالمؤتمرات والفعاليات البيئية المختلفة. وأبدي أعجابه الشديد بعمل الفريق والروح العالية التي يتمتعون بها وشكر لهم جهودهم في هذا المجال وأنه لن يتواني عن تقديم المساعدة للفريق. وأشار إلي اهتمام الجامعة ودورها الكبير في متابعة مثل هذه الفعاليات وتقديم كافة التسهيلات والحاجات اللازمة لنجاح مثل هذه النشاطات.

ومن ضمن التغطية الإعلامية تحدث الدكتور وسام المدهون عضو اللجنة الاستشارية لحركة الشباب العرب للمناخ  وأشار الى ان تغيير المناخ ناتج عن الاحتباس الحراري الناتج من الملوثات المستخدمة في الممارسات البشرية سواء على مستوى قطاع الصناعات او المواصلات .

ولفت المهندس شادي البطة ممثل مجموعة المياه والبيئة الانتباه إلى ضرورة اتخاذ قرارات جادة من قبل قادة العالم لحل هذه المشكلة ..

 

وختاما أشارت أمل شيخة إلى أن هناك فعالية موازية اقامها بقية أعضاء الفريق في نابلس ووتقدمت بجزيل الشكر لمن ساهم في انجاح الفعالية بشكل كبير خصوصا المحاضر بقسم علوم الارض والبيئة د. وسام المدهون, ومساعد منسق فلسطين المهندس أحمد أبوصفية لدوره في انجاح وتنسيق الفعالية وكذلك الشكر لقناة الكتاب الفضائية لتغطيتها للفعالية وأيضا لقسم العلاقات العامة بالجامعة الإسلامية بغزة ولكل أعضاء الفريق والمشاركين بالفعالية.

وأوضحت أن هناك المزيد من الفعاليات والأنشطة التي سيتم تنفيذها في غزة دعما لتوجه العرب في مؤتمر الأطراف المنعقد نهاية الشهر الحالي في العاصمة القطرية الدوحة.

x