قسم الأحياء ينظم رحلة علمية لمواقع بيئية متعددة في قطاع غزة

قسم الأحياء ينظم رحلة علمية لمواقع بيئية متعددة في قطاع غزة

 

 

نظم قسم الأحياء بالجامعة الإسلامية رحلة علمية بيئية لمواقع بيئية متعددة في أرجاء قطاع غزة. هدفت الرحلة إلى تعريف طالبات القسم المسجلات لمساق علم البيئة (Ecology) بواقع و مشكلات البيئة المحلية في قطاع غزة. أشرف على الرحلة البيئية الدكتور / عبد الفتاح نظمي عبد ربه أستاذ العلوم البيئية المساعد في قسم الأحياء و مدرس مساق علم البيئة.
 
محطة معالجة المياه العادمة في بيت لاهيا
بدأت الرحلة البيئية مشوارها العلمي في شمال قطاع غزة حيث زار الوفد في البداية محطة معالجة المياه العادمة (Wastewater Treatment Plant) في بيت لاهيا للتعرف على آلية عملها و دراسة عناصر التنوع الحيوي (Biodiversity) فيها. قدم المهندس / رجب الأنقح مدير محطة المعالجة شرحا وافيا عن محطة المعالجة و أحواض المعالجة الهوائية و اللاهوائية فيها و كفاءة معالجتها للمياه العادمة، و أوضح المهندس الأنقح أن محطة المعالجة تستقبل يوميا ما مقداره 25 الف كوب من المياه العادمة من شمال قطاع غزة و أن المياه المعالجة جزئيا الناتجة عن المحطة يتم ضخها إلى أحواض ترشيح (Infiltration Basins) في شمال و شرق محافظة شمال غزة. تعرف الوفد الزائر في ذات المكان على بعض النباتات البرية (Flora) الشائعة مثل الخروع و الأكاسيا و القضاب و القراعي و الجميز و البوص الفارسي و السدر، كما تعرف على بعض الطيور البرية (Avifauna) الشائعة مثل القاوند و البلشون الأبيض و الغراب البلدي و العويسق و الزقزاق الشامي و البلبل أصفر العجز و الدوري و الذعرة البيضاء و السنونو اليمام الضاحك و دجاج الماء.
 
مجلس إدارة النفايات الصلبة
قام الوفد بزيارة مجلس إدارة النفايات الصلبة (Solid Wastes Management Council) في شمال قطاع غزة حيث كان في استقباله المهندس / يونس غالية مدير المجلس و الذي بدوره قدم شرحا موجزا لمشكلة النفايات الصلبة في شمال قطاع غزة و مخاطرها على الصحة العامة و البيئة. اصطحب المهندس غالية الوفد إلى المكب المؤقت للنفايات الصلبة في شمال قطاع غزة و إلى محطة إنتاج السماد العضوي (Compost) وبين المهندس غالية مزايا استخدام هذا السماد في الزراعة.
 
مدينة بيسان
قام االوفد أيضا بزيارة مدينة بيسان في بيت لاهيا و تعرف على أهميتها كمكان سياحي و استجمامي لسكان قطاع غزة كما قام الوفد بالتعرف على أنواع حيوانات البيئة الفلسطينية المتواجدة في معرض الحيوانات في المدينة و أهمها ابن آوى و الذئب الرمادي و النيص و قط الأدغال و طيور اللقلق الأبيض و البجع الأبيض وهي تعد من أكبر طيور فلسطين.
 
مرفأ الصيادين و حسبة السمك في مدينة غزة
واصل الوفد الزائر المسير إلى مرفأ الصيادين في مدينة غزة (Gaza Fishing Harbor) حيث قدم الدكتور / عبد ربه للطالبات شرحا موجزا عن نشأة مرفأ الصيد و مراحل تطوره و أهميته السياحية و الاقتصادية و مشاكله البيئية، كما تناول بالشرح معدات الصيد السمكي (Fishing Gear) المتمثلة بالقوارب و الشباك, كما بين مخاطر الجر القاعي (Bottom Trawling) على التنوع الحيوي البحري، ثم استعرض الدكتور عبد ربه الأنواع السمكية المتواجدة في الحسبة ومنها أسماك السردين و البوري و المليطة و الإنتياس و الخنزير و السلطان إبراهيم والسلفوح و كلب السمك و الغزلان و أنواع كثيرة أخرى.
 
محطة معالجة المياه العادمة في مدينة غزة
انتقل الوفد الزائر لمحطة معالجة المياه العادمة في الشيخ عجلين  حيث قدم الدكتور / عبد ربه شرحا موجزا عن آلية عملها منوها إلى أبراج المعالجة الحيوية أو المرشحات الحيوية (Biotowers = Biofilters) التي تعمل على هضم الحمل العضوي في المياه العادمة من خلال النشاط البكتيري المتواجد في الأغشية الحيوية (Biofilms).
 
شاطئ البحر المقابل لمحررة نتساريم
على شاطئ البحر المقابل لمحررة نتساريم، درس الوفد البيئي خصائص النباتات البرية المتواجدة و على رأسها نباتات القطف (الملاح) و القضاب و الغاسول (نبات الثلج) و الرطريط و ذيل القط و رشاد البحر و نرجس البحر و إصبع الجارية و تعرف الوفد أيضا على الملامح التضاريسية التي تتميز بها المنطقة و تأثير عوامل التعرية في تشكيل المجسمات الصخرية.
 
منطقة المواصي و الكثبان الرملية
توجه الوفد لمنطقة المواصي في الجنوب الغربي لقطاع غزة حيث قدم د. عبد ربه شرحا كاملا عن الطبيعة الخلابة التي تتمتع بها منطقة المواصي و أهميتها الزراعية و البيئية و الاستجمامية، إذ أنها تعتبر بمثابة “سلة غذاء قطاع غزة” لما تشتهر به من زراعة مكثفة للمحاصيل و الفواكه و الخضراوات المتنوعة.
 
في ختام الرحلة البيئية، قضى الوفد أوقاتا ممتعة في منطقة الكثبان الرملية (Sand Dunes) المحاذية للحدود المصرية و شرح الدكتور عبد ربه للطالبات الفوائد البيئية المتعددة التي تقدمها الكثبان الرملية للبيئة الفلسطينية والمجتمع الفلسطيني مثل إيواء عناصر عديدة من الحياة البرية بشقيها النباتي والحيواني و تغذية الخزان الجوفي بمياه الأمطار و كملامح تضاريسية ذات أهمية إستراتيجية و اقتصادية و سياحية واستجمامية لا غنى عنها للمجتمع الفلسطيني.

x