محاضرة علمية بقسم الفيزياء حول العلاج بالطاقة من منظور فيزيائي

محاضرة علمية بقسم الفيزياء حول العلاج بالطاقة من منظور فيزيائي

 

نظم قسم الفيزياء في كلية العلوم محاضرة علمية بعنوان: “العلاج بالطاقة من منظور فيزيائي”، وألقت المحاضرة الدكتورة ختام الوصيفي المحاضرة في قسم الفيزياء، وحضر اللقاء الأستاذ محمود عبد الرحمن -رئيس قسم الفيزياء، وعدد من مدرسي القسم، و أعضاء من هيئة التدريس إضافة إلى حشد كبير من طلاب و طالبات الجامعة، حيث بدأت اللقاء بتعريف عام بالفيزياء، وأهمية علم الفيزياء؛ كونه من أهم فروع  العلوم التي تساعد في تسخير الأشياء والمظاهر الكونية و يعد أساساً لجميع العلوم التطبيقية و التقنية، وذكرت الدكتورة الوصيفي أنه عند ذكر كلمة الله يكون اللسان رابط لدورتي الطاقة ويعمل كموصل حتى تسيران بشكل دائري، وبينت أنه بتطبيق قاعدة ارشميدس على الدماغ فان وزنه يقل بسبب دخول سائل النخاع الشوكي بين طياته وبذلك يصل وزن الدماغ إلى 50 جرام بدلاً من 1700 جرام، وأضافت الدكتورة أنه أثناء الركوع والسجود يزاح مركز ثقل الانسان مما يؤدي إلى  توليد طاقة اهتزازية تعمل على تحفيز خلايا العظم و العضلات لتجديد أنسجة جديدة، مثل: النسيج العضلي و العظمي، وتطرقت الدكتورة الوصيفي إلى الضغط على مناطق رد الفعل في القدم لبعض الوقت أثناء المشي حافياً يحث الكبد، والقولون، والجلد، والرئتين على القيام بوظائفهم الحيوية، ويستخرج السموم الموجوده فيها بعيداً عن الجسم، وأوضحت الدكتورة الوصيفي أن اليدين إلى المرفقين تمر بها ستة مسارات للطاقة، هي: الرئة، و الأمعاء الغليظة، و الأمعاء الدقيقة، و القلب، و غلاف القلب، و لذا فتدليك اليدين إلى المرفقين في الوضوء يعتبر إعادة توازن لهذه المسارات، وإزالة أي انسداد فيها، وأوصت الدكتورة الوصيفي بضرورة مسح الأذنين ظاهرهما و باطنهما بالسبابة و الإبهام لأن الأذن هي موقع تجمع قنوات الطاقة و فيها أكثر من مائتي نقطة والتدليك يعد منشطا يعيد التوازن لجميع أعضاء الجسم، ووضع اليد اليمنى على مؤخرة الرأس واليسرى على الجبهة عند الشعور بالصداع لتوافق سالبية الجبهة مع سالبية باطن اليد اليسرى وقوة تدفق موجات الطاقة من اليد اليمنى تبلغ ثلاثة أضعاف قوة تدفق موجات الطاقة من اليد اليسرى.

x