إنَّ تقـدم الأُمّم يُبنى علـى اهتمامها بمجـالات عدة، من أهمهـا العـلوم والثقـافـة. ومن ثم فقد أخـذت الجامعة الإسلامية على عاتقها منذ إنشائها سنة

1978م بناء قاعـدة عـلمية وثقـافية قـوية انطلاقـاً من مبـادئ الديـن الإسـلامي الحنيـف الذي يحـث عـلى العـلم والعـمل. وقد كانت العـناية بعـلم الفيـزياء كبيـرة مـن قِـبـل الجامعة وكان الاهتمام بقسم الفيزياء وتزويده بنخبه من الأساتذة والمحاضرين ألمتميزين وكذلك تزويد القسم بأحدث الأجهزة والمختبرات العلميه ألتي تواكب وتضاهي أعرق ألجامعات العالمية .كل ذلك لأن عـلم الفيـزيـاء تبوأ مكانـة مميـزة ورائـدة بين سـائر العـلوم، حيث يـؤدي دوراً أسـاسـيـاً فـي حيـاة البشـر وشـؤونهـم ، ويلعـب دوراً رئيسـاً فـي تطـور بقيـة العـلوم.

يهتـم عـلم الفيـزياء بدراسـة الظواهـر الطبيعـية والقـوانين الفيزيائية وفعـاليتهـا في مجال العـلوم النظرية والتطبـيقـية، بالإضافـة إلى المجالات التـكنولوجية.

وكـنتيجة منطقية لتطـور العـلوم ، توسـعـت قـاعـدة عـلم الفيـزياء في السـنوات الأخيـرة ، كما نشـاهـده ونلمـسه في هـذا العصر، حيـث أصبح تحـت مظلـة هـذا العـلم تخصصات عديدة بشقيها النظري والتجريبي ، مـثـل : (الفيـزياء الحيويـة ، الجوامـد ، البصريات ، الليـزر ، البلازما ، المـواد ، أشـبـاه المـوصـلات ، الإلـكتـرونيـات)

ويقـدم قسـم الفيـزياء برنامجاً نوعياً مميزا يتيح لطـلاب وطالبـات كليةْ العـلوم والكليات الأخرى بالجامعة (الهندسة والطب وغيرها) الفرصة لفهم المبادئ الأساسية والمفاهيم الفيزيائية وذلك من خلال مجموعة مقررات دراسية عامة وتخـصصية. ويمنح القسم درجتي البكالوريوس والماجستير في الفيزياء. وبالإضافة إلى مجال التدريس الأكاديمي للقسم فقد تطور قسم الفيزياء ليؤدى دورا مهما من خلال مجال البحث العلمي ومجال خدمة المجتمع. وبدمج هـذه المجـالات في بوتقـة واحدة.

يهدف قسم الفيزياء إلى تقديم القواعد العلمية السليمة لهذا المجال وتأسيس البنية الأساسية للانطلاق نحو مستقبل أفضل، وتخـريج أجيـال ذات كفاءة متميـزة ومهارات عالية قادرة عـلى القيـام بدورها في نهضة الأمة، متمنين لهم التوفيق في حياتهم العملية وأن يكونوا عوناً لبلادنا في دفـع عـملية التطـور العـلمي والثـقـافي، ويكونوا مساهمين في خدمة وطنهم و دينهم.ِ

 

مرفق عرض موجز عن قسم الفيزياء:

 

/LinkClick.aspx?fileticket=43dQOQtNi_Y%3d&portalid=90

رئيس قسم الفيزياء
د. زاهر نصار